مساري حزين

بكلمات الحزن والأسى ودّع الفنّان العالمي مساري جَدّه، ونشر صورة تجمعهما سَوياًّ عبر “انستغرام”. وعلّق على الصورة قائلاً: “لترقد روحك بسلام. لقد كان أمراً محزناً وثقيلاً على القلب أن أكون بجنازتك اليوم. الرجل الذي حمى والدتي وعائلتها خلال الحرب في لبنان”.

وأضاف: “سأشتاق إليك حبيبي جدي. كان أرق إنسان عرفته في حياتي”.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل