جريصاتي زار محميتي بنتاعل وجاج وغابة أرز إهمج

تابع وزير البيئة فادي جريصاتي جولته في قضاء جبيل، ووصل إلى محمية بنتاعل يرافقه النواب زياد الحواط وسيمون ابي رميا ومصطفى الحسيني ومقرر لجان المناطق في “التيار الوطني الحر” طوني أبي يونس ومنسق هيئة قضاء جبيل في “التيار” أديب جبران، وكان في استقبالهم رئيس لجنة المحمية ريمون خوري والاعضاء الذين أكدوا أن “محمية بنتاعل من أولى المحميات الطبيعية في لبنان”، وناشدوا وزير البيئة دعم المحمية.

وانتقل جريصاتي الى مطمر حبالين، حيث كان في استقباله رئيس اتحاد بلديات جبيل فادي مارتينوس والمسؤولون عن المطمر، واطلع على سير العمل وطرق المعالجة في المعمل، وشدد على “أهمية الفرز من المصدر وعلى لامركزية النفايات”، معتبرا أن “مطمر حبالين نموذج عن لامركزية النفايات وعن توجهات الدولة”.

بعد ذلك، توجه وزير البيئة وأبي رميا، الى محمية جاج الطبيعية حيث كان في استقباله رئيس البلدية غابي عبود وعضو لجنة المحمية عماد فرحات، وكان شرح لحاجات المحمية التي أنشئت بقانون عام 2014 والنشاطات التي أقامتها ومن بينها بيت للضيافة والرغبة في إقامة بحيرة تساعد المحمية في الري ومكافحة الحرائق. ونوه بنشاطات المحمية، وشدد على أهمية الوقاية من الحرائق، واعدا بمواصلة دعم وزارة البيئة للجنة المحمية.

بعد ذلك انتقل جريصاتي وابي رميا لمعاينة أرز اهمج، وكان في الاستقبال رئيس بلدية اهمج نزيه ابي سمعان ورئيس جمعية إنماء اهمج شارل خليفة، وتفقد المركز الصديق للبيئة الذي أنشئ بدعم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، واستمع إلى شرح عن موقع الديشار الطبيعي والاشجار التي يحتويها ومن بينها أشجار أرز وعزر. ثم انتقل الى “غابة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون”، شاكرا “هذه اللفتة الرائعة بإنشاء هذه الغابة لمن دافع عن الارض وسيادة لبنان ولمن أنشأ مدرسة النضال التي تخرجنا منها”. وقال “أنحني امام هذا الجمال الطبيعي وآمل ان تكون هذه المنطقة جاذبة للسياح، وآمل كوزارة ان نكون بجانبكم. هذه مبادرات بيئية جيدة واشكركم عليها ورهاننا على الجيل الجديد وعلى ان تتصالح الدولة مع مواطنيها”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل