أبي اللمع لمعلوف: لا تسقطوا ثقافتكم على ممارستنا

بعدما غرّد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب ماجد إدي أبي اللمع عبر “تويتر”، قائلًا، “قال الوزير باسيل إن بعض اللبنانيين تأثرا ببعض السفارات لا يريدون عودة النازحين، فإذا صح افتراضه وهو غير صحيح على الإطلاق لماذا لا يعيدهم طالما أن أكثرية السلطة معه؟ ولماذا لم ينظم أساسا عملية دخولهم إلى لبنان بين 2011 و2016 عندما كانت القوات خارج السلطة وكان باسيل في صميم السلطة”.

ردّ عضو كتلة لبنان القوي النائب إدي معلوف، “الجواب على السؤال الاول بسيط، هذا ما قمنا به بأول اجتماع لمجلس الوزراء، واعترضت عليه القوات، اما لماذا لم نبادر بين 2011 و2016، فالجواب ابسط، عندما بادرنا إتهمتمونا بالعنصرية وبما ان مشاركتنا كانت تشبه مشاركتكم اليوم فلم ننجح بإعادتهم، فما تتعذبوا بعرقلتنا”.

ردّ بدوره أبي اللمع، “ذكرتني زميلي العزيز آدي معلوف من خلال إجاباتك بالمقولة الشهيرة “فسر الماء بعد الجهد بالماء”.

ما قمتم به في الجلسة الأولى لمجلس الوزراء هو الدفاع عن خرقكم لسياسة النأي بالنفس والبيان الوزاري، وحرفكم للنقاش باتجاه ملف النازحين الذي تستخدمونه لمآرب سياسية، لأن عودتهم لا تتحقق باستعراضات إعلامية بل بخطوات مسؤولة وليس فولكلورية.

ونعيد السؤال: لماذا لم تنجح مبادراتكم وكل حلفاء النظام السوري بإعادة النازحين؟

والجواب لأن النظام لا يريد عودتهم، وإلا كنتم وإياه “حطيتو على عينا” وأعدتموهم إلى بلادهم. والجواب الثاني لأن عودتهم متصلة أيضا بالمجتمع الدولي.

واما لجهة تلميحك باننا اليوم أقلية كما كنتم في حكومة الرئيس ميقاتي، فهذا تزوير للتاريخ، لأن الحكومة كانت حكومة لون واحد وحصتكم من 10 وزراء، ولناحية العرقلة أتمنى عليك الا تسقط ثقافتكم على ممارستنا، ويبقى أننا والحق أكثرية”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل