شدياق: اللبنانيون تعبوا من البيروقراطية

نظّم مجلس العمل اللبناني في دبي والامارات الشمالية لقاء مع وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية مي شدياق لمناقشة وضع الادارة في لبنان والحلول المستقبلية بحضور عدد من رجال الأعمال أعضاء المجلس. وقد رحّب رئيس المجلس شارل جحا بالوزيرة شدياق وشكرها لتلبيتها دعوة المجلس خلال زيارتها لدولة الامارات العربية المتحدة. من جهّتها، شكرت الوزيرة شدياق المجلس لدعوتها وألقت كلمة قالت فيها: “من الضروري تقييم وضع الادارات، تنمية قدرات موظّفي الدولة في مختلف المجالات، تبسيط الاجراءات الادارية والانتقال بسرعة الى عصر الحكومة الالكترونية، وضع الآليات اللازمة لمكافحة الفساد، تعزيز الشفافية والعمل على تطبيق اللامركزية الادارية والانتقال من القول الى الفعل”.

وأضافت: “سأستوحي من شعار الحكومة الحالية لأقول: “هيا الى العمل”. المواطن اللبناني يعاني بالمجمل حالاً من القرف والتعب من البيروقراطية لاتمام معاملاته في كافة ادارات الدولة. انه يضيّع ساعات من حياته وربّما أياما كي ينهي المعاملة”.

شدياق اكدت ان وزارة الدولة لشؤون التنمية الادارية جاهزة للعمل بطاقمها وبعدّتها، وتوجهت الى كل الوزراء ورؤساء الأجهزة كي يفتحوا أبوابهم لوزارتها للعمل سويّاً لمصلحة المواطن. واردفت: “في حال تأخّر لبنان قليلاً، لربّما يتخطّى العالم عصر “Government E” و “D Government”، فلنسرع اذاً قبل فوات الأوان”.

وشدّدت شدياق على ضرورة اقرار الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ووضع المراسيم التطبيقية اللازمة لها، لمساعدة الوزارات والبلديات كافة لتطبيق قانون الحق الوصول الى المعلومات لتعزيز الشفافية. واشارت الى أن الوزارة ستلعب دوراً هاماً في التوعية على هذا القانون لتطبيقه، تدريب موظّفي المعلومات في الوزارات والبلديّات لايصال المعلومات كافة الى المواطن.

ووعدت وزيرة التنمية الحضور قائلة: “سأكون الوزيرة المراقبة والمحاسبة، وحليفة الاعلام والمجتمع المدني في الاصرار على شفافية المناقصات داخل الدولة ووقف الاتفاقات بالتراضي.” بعد كلمة شدياق، ناقش الحضور وزيرة التنمية في مختلف قضايا وملفّات الوزارة، والتحديّات التي قد تواجهها بالاضافة الى المشاريع المستقبليّة التي تنوي تنفيذها.

وقد ختم اللقاء بتقديم أعضاء مجلس العمل اللبناني درعا تكريميا للوزيرة شدياق لجهودها وتضحياتها على الصعيد الوطني.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل