مانشستر سيتي يخسر جهود نجمه البلجيكي

أكد بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي أن البلجيكي كيفن دي بروين سيغيب لمدة من الزمن بسبب إصابته في عضلات الفخذ الخلفية خلال الفوز 1-0 على بورنموث أمس السبت في الدوري الإنجليزي.

وخرج دي بروين مصابا في الشوط الأول، بعدما استلم كرة في وسط الملعب وقبل أن يمررها ارتكز بشكل خاطئ على قدمه اليسرى ليمسك بعدها بركبته ويطلب التبديل.

ونجح بديله النجم الجزائري رياض محرز في تسجيل هدف المباراة الوحيد ليتصدر سيتي الدوري بفارق نقطتين عن ليفربول الذي يواجه إيفرتون اليوم الأحد.

وتستمر معاناة المدرب غوارديولا مع الإصابات هذا الموسم، إذ تعرض المدافع جون ستونز للإصابة وخرج أيضا من اللقاء لكن إصابة لاعب منتخب إنجلترا ليست خطيرة.

وقال غوارديولا في تصريحات لوسائل إعلام بريطانية: “كيفن سيغيب لفترة من الوقت بسبب مشكلة في عضلات الفخذ الخلفية، أعتقد أن جون خرج كإجراء احترازي، لا نرغب في المخاطرة”.

ويرى غوارديولا أن السبب الرئيسي لإصابات لاعبيه هو جدول السيتي المزدحم بالمباريات في البطولات الأربع.

ودي بروين من أبرز عناصر سيتي في الموسم الماضي، وأحرز 12 هدفا وصنع 21 هدفا في جميع المسابقات لكنه عانى هذا الموسم بسبب الإصابات المتلاحقة وظهر في 14 مباراة فقط في الدوري.

يذكر أن مانشستر سيتي حامل لقب البطولة الموسم الماضي يتصدر الدوري الإنجليزي برصيد 71 نقطة من 29 مباراة، ويفصله عن ليفربول الوصيف مؤقتا نقطتين.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل