رائدة تزداد طولاً في الفضاء

يبدو أن البقاء في بيئة الجاذبية الصغرى قد يجعلك أطول بالفعل، وفقا لما صرحت به رائدة الفضاء الأميركية، آن ماكلين، عبر “تويتر”. وقالت ماكلين إن طولها ازداد 5 سنتيمترات إضافية منذ وصولها إلى محطة الفضاء الدولية، في أيلول الماضي.

وسبق أن أعلن رائد الفضاء الياباني، نوريشيجي كاناي، في العام الماضي، عن زيادة في طوله بنحو 9 سنتيمترات، خلال تواجده في الفضاء، لكنه اعتذر عن ذلك الإعلان في وقت قصير، قائلا إنه قاس طوله بعد تساؤل قائده عن هذا النمو، ووجد أنه زاد سنتيمترين فقط مقارنة بطوله على الأرض.

وتعد الزيادة في طول بعض رواد الفضاء أمرا موقتاً، ويرجع ذلك إلى استقامة العمود الفقري إلى حد ما في غياب الجاذبية، ولا تتعدى هذه الزيادة عادة سنتيمترين، وتختفي فور العودة إلى الأرض.

وتتواجد ماكلين على متن المحطة الفضائية الدولية مع الرائد الروسي، أوليغ كونونينكو، وهو قائد الطاقم، بالإضافة إلى الرائد الكندي ديفيد سان جاك، في انتظار أن ينضم إليهم في الأسبوع المقبل: الروسي أليكسي أوفتشينين، والأمريكيين، نيك هيغ وكريستينا كوك.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل