شدياق: خطوات ملموسة لبناء بيئة مواتية لحكومة مفتوحة

شاركت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية مي شدياق في المؤتمر الدولي حول “الحكومة المنفتحة والحصول على المعلومات” في المغرب، تحت رعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وكان للوزيرة شدياق مداخلة إلى جانب محمد بشير الراشدي رئيس الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها في المغرب، عمر الشغروشني رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي في المغرب، صفية بولي وزيرة الإصلاح الإداري والشفافية في الحياة العامة لجمهورية مالي، ميريتسل باتت وزيرة السياسة الإقليمية والوظائف في إسبانيا.

عبّرت الوزيرة شدياق في مستهل كلمتها عن عمق إعجابها بالتزام المغرب التكنولوجيا المبتكرة وممارسات الخدمة العامة، فضلًا عن نجاحها في الانضمام إلى الشراكة الحكومية المفتوحة.

وأشارت الى أنه “على الرغم من الصعوبات الكبيرة التي تواجهها الحكومة اللبنانية، فقد اتخذت خطوات ملموسة لبناء بيئة مواتية لحكومة مفتوحة”. واضافت: “ندرك أن التغيير غالبًا ما يكون صعبًا وعلينا القيام بالكثير لكنني أعتقد أننا الآن على الطريق الصحيح”.

واردفت: “لبنان عضو في الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد، وكانت وزارة الدولة لشؤون التنمية الإدارية النقطة المحورية في تقييم التقدم الذي يحرزه لبنان منذ عام 2009. استعدادًا لتقريرنا المقبل، سنتحرك بشكل أسرع وأقوى لإظهار التزامنا تجاه اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وأهداف التنمية المستدامة ذات الصلة.”

كما تحدثت شدياق عن الخطوات التي اتخذها لبنان وقالت: “اعتمد لبنان قانون الحق في الوصول إلى المعلومات، قانون حماية كاشفي الفساد والتوقيع الإلكتروني، وجميعها في انتظار قرارات التنفيذ من قبل السلطة التنفيذية. وأصدر لبنان قانون المعاملات الإلكترونية مع مراسيمه. كما أبدى مجلس الوزراء حماسه في تبني استراتيجية التحول الرقمي التي طّورتها الوزارة وتقوم بتحديثها حاليًا. وقد تم تشكيل  لجنة التحول الرقمي تحت ادارة رئيس مجلس الوزراء، وبمشاركة نائب رئيس الوزراء، ووزراء التنمية الادارية، والاتصالات، والاقتصاد والتجارة، ووزارة تكنولوجيا المعلومات المنشأة حديثا.”

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل