حماس تعتقل العشرات

اعتقلت أجهزة أمنية تابعة لحركة حماس عشرات النشطاء، خلال تظاهرة دعت إليها الشبكة في جباليا في شمال قطاع غزة، وفرقت بالقوة تظاهرة أخرى في جنوب القطاع، تطالبان بتحسين الأوضاع المعيشية، بحسب شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية وشهود عيان.

وذكر الشهود لـ”فرانس برس”، أن العشرات من عناصر الأمن والشرطة التي تديرها حماس، منعوا تظاهرة دعا إليها نشطاء يطلقون على أنفسهم “الحراك الشبابي ضد الغلاء” وشارك فيها المئات في جباليا.

وقالت الشبكة التي تضم أكثر من مئة منظمة أهلية في بيان، إنها “تستنكر بشدة حملة الاعتقالات والاستدعاءات التي شنتها الأجهزة الأمنية في جباليا شمال قطاع غزة بحق عشرات المواطنين على خلفية الدعوة لتجمع سلمي مطلبي لتحسين الأوضاع الحياتية في قطاع غزة”.

وأكد البيان “ضرورة الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين ووقف الاستدعاءات على خلفية الحق في التعبير والتجمع السلمي المكفول وفقا للقانون”.

وفي دير البلح جنوب القطاع، شارك عشرات المواطنين في تظاهرة مماثلة، وأشعلوا إطارات السيارات على الطرق العامة، وفق شهود.

وأورد الشهود أن أفراد الأمن أطلقوا النار في الهواء أثناء محاولة تفريق المتظاهرين الذين رفع عدد منهم لافتات كتب على إحداها: “نريد أن نعيش مثل أبناء المسؤولين” وعلى أخرى: “لا للغلاء، نريد أن نعيش بكرامة”.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل