إيران تستهدف دار أزياء بسبب “حفل بلا حجاب”

في أحدث حلقة من التضييق على الحريات في إيران، يواجه أحد بيوت الأزياء الناشئة اتهامات قضائية بعد ظهور عارضات دون حجاب، بحسبما أوردت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية. واستضافت علامة الأزياء “راما” العرض الخاص في الأول من أذار في لافاسان، وهي مدينة ثرية في ضواحي العاصمة طهران.

وأظهرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي العارضات من دون حجاب، مما دفع المدعي العام إلى توجيه تهم بعدم الالتزام بالزي الإسلامي. وجرى مشاركة مقاطع الفيديو على نطاق واسع في تطبيقي “تليغرام” و”إنستغرام”.

وقالت مشاركة في تنظيم الحدث، طالبة عدم الكشف عن هويتها، لموقع “ذا أوبزيرفرز” الفرنسي، إن جمهور العرض تضمن فقط مشاهير ولاعبي كرة قدم وممثلين. وأضافت: “لم يكن لدى النادلات والسيدات القائمات على الحفل حجاب، وقد شعر الكثير من الضيفات بالحرية في خلع الأوشحة أيضا”.

وأشارت إلى أن الحدث كان خاصاً، لذلك “فعلنا كما نفعل دائما في حفلاتنا الخاصة. لم يتسبب الأمر في مشكلة لأي أحد”. وقالت السيدة إن مالكة العلامة التجارية للأزياء شجعت بعض الضيوف على التقاط صور ومقاطع فيديو للحدث، ونشرها على الإنترنت لتوسيع التغطية الإعلامية.

وصرح قائد شرطة طهران سردار حسين رحيمي لوسائل الإعلام المحلية، أن المكان الذي أقيم فيه العرض قد جرى إغلاقه حتى إشعار آخر.

المصدر:
Sky News

خبر عاجل