اعتداء جنسي وعمالة قاصرين في صيدا

بتاريخ 7/3/2019‎‏ وفي مدينة صيدا، أوقفت مفرزة استقصاء الجنوب في وحدة الدرك الإقليمي ‏كلًا من السوريين: “ي.ب” (مواليد عام 1987)‏ و”ق.ك” (مواليد عام 2008)‏ بجرم التسول.‏

وقد تبين انه يوجد على هاتف الأول رسائل عبر ‏تطبيق‎” ‎الواتساب” بينه وبين والدة القاصر (ع. ب، مواليد ‏عام 1989، سورية)، مفادها انه سيقوم بتغيير مكان تسول ‏ابنها الى مدينة صور، وانه هناك اشخاصًا يقومون ‏بالاعتداء الجنسي على الاخير.‏

بتاريخ 8/3/2019، ونتيجة الاستقصاءات والتحريات ‏المكثفة التي قامت بها هذه المفرزة، تمكنت من تحديد مكان ‏الفاعلين اللذين امتهنا التسوّل، وتوقيفهما في محلة صيدا، ‏وهما:‏ “ر.ن” (مواليد عام 2006، سوري)‏ و”أ.ا.” (مواليد عام 2005، سوري)‏ لقيامهما باعتداء جنسي واعمال منافية للحشمة، وضبط ‏بحوزة الثاني سكين “ست طقات”، كما جرى توقيف الوالدة، وبخاصة انها على علم بما تعرض ‏له ابنها.‏

تم تكليف طبيب شرعي للكشف على القاصر، واحيلوا على ‏مفرزة صيدا القضائية في وحدة الشرطة القضائية للتوسع ‏بالتحقيق معهم بناء على إشارة القضاء المختص.‏

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل