“الصحة”: فسخ العقد مع مستشفى ماريتيم لحين انتهاء التحقيقات

أعلنت وزارة الصحة في بيان أنّه “ربطاً بحادثة وفاة الطفلة في مستشفى سانت ماريتيم – جبيل، وبقرار من وزير الحصة تم التوسع في التحقيق وفسخ العقد مع المستشفى لحين انتهاء التحقيقات وجلاء الملابسات وثبوت الحقائق لتحديد المسؤوليات”.

وقال طبيب القضاء في جبيل المكلف من وزارة الصحة فادي روحانا عبر “LBCI”، “يبدو أن عائلة  الطفلة شربت عصير الليمون في طرابلس أمس الخميس خلال النهار، وبعد وصولهم الى المنزل في جبيل، بدأت عوارض التسمم تظهر عليهم بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة. وفي الصباح الباكر، اتصلوا بطبيب الأطفال وأعلموه بما يجري، فأعطاهم الإرشادات اللازمة وطلب منهم في حال ساءت الأمور ان يتوجهوا الى المستشفى”.

وأضاف روحانا، “بعد ظهر اليوم، اتصلوا الاهل بالطبيب وتوجهوا الى المستشفى، ولدى وصوله تفقد حالة الطفلتين والوالدة، وأعطاهم الأوراق اللازمة للدخول الى المستشفى، كما كان هناك طبيب جراح ساعده في معاينة حالة الوالدة، الا ان حالة الطفلة الصغيرة ساءت، فعاودوا الاتصال بالطبيب الذي عاد الى المستشفى وعاينها”.

واكد روحانا ان ليس هناك أي تأخير من المستشفى بل ضغط على المستشفى، قائلا: “الثلاثة دخلوا الى مستشفى سيدة ماريتيم”، موضحا ان الطفلة الثانية والوالدة بحالة مستقرة، وسيتم إدخالهما الى العناية الفائقة لمراقبة وضعهما.

من جهتها، أكدت مديرة مستشفى سيدة “ماريتيم” فيفيان صفير عبر “LBCI”، ان المستشفى لم تتأخر في إدخال الطفلة، مشددة على ان المستشفى “قامت بكل ما يلزم إلا أن الطفلة ما لبثت ان فارقت الحياة”.

وروت صفير ما حدث وقالت، “وصل الأهل الى قسم الطوارىء بانتظار طبيب الأطفال بعدما اتصلوا به. ومنذ اللحظة الأولى التي وصل فيها الطبيب، أُدخل الأهل والطفلتين الى قسم الأطفال بانتظار تحضير الغرفة، وفي هذا الوقت تعرضت الطفلة لعارض قوي ما أدى الى إدخالها الى قسم عناية الأطفال، حيث قام الأطباء بالاسعافات اللازمة إلا أنها ما لبثت ان فارقت الحياة”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل