بالفيديو – ابن الـ4 سنوات رحل… الحالة خطرة ومعدية

رحل ابن الـ4 سنوات، بسرعة البرق، وكأن قدره كتب ليكون ملاكًا في السماء لا على الأرض.

مارفن حبيقة، التلميذ في مدرسة الإخوة المريميين – شانفيل، ارتفعت حرارته منتصف الأسبوع الماضي وتغيّب عن صفوفه، فاتصل أهله بالطبيب الذي ظن أنها حرارة طبيعية ووصف له أدوية عادية، الا أن الحرارة لم تنخفض وحال مارفن ازدادت سوءاً وظهر على جسمه علامات طفرة واحمرار، الأمر الذي دفع أهله للتواصل مع طبيب آخر‎، الذي طلب منهم إرساله الى المستشفى لكنه وصل بحالة يرثى لها ما لبث أن فارق الحياة.

مصادر طبية أكدت ان مارفن، بحسب النتيجة الأولية،‏ كان يعاني من streptococcus، والاهل بانتظار الزرع الثلاثاء، “وهو نوع من الامراض التي تفتك بجسم الإنسان بشكل سريع جدًا وعوارضه طبيعية كأي مرض آخر”.

وأوضحت، في حديث الى موقع القوات اللبنانية الالكتروني، ان الطفل مارفن حين وصل المستشفى كانت حالته سيئة للغاية وهناك استحالة لإنقاذه، متسائلةً، “من أين يعقل ان يكون مارفن قد أصيب بهذا الفيروس، من النفايات ام من التلوث او من مشاكل أخرى؟

وأشارت الى ان الخطورة تكمن في ان هذا المرض معدٍ جدًا على عكس ما أشيع من معلومات، طالبةً من كل شخص كان على علاقة او اتصال مباشر مع الطفل توخي الحذر وتناول الأدوية اللازمة، بدءًا من الجهاز الطبي الذي عاينه، والجهاز التعليمي في المدرسة وحتى أهله ورفاقه”.

بدورها، نعت مدرسة الإخوة المريميين – شانفيل تلميذها مارفن بالكلمات التالية “تقدم المدرسة خالص تعازيها للعائلة وتضمن لها دعمها وصلواتها في هذا الوقت العصيب”، كذلك علقت الدروس اليوم الإثنين حداداً على روح الملاك الصغير.

وفي هذا السياق، أوضحت المصادر، ان إقفال المدرسة في الدرجة الأولى سببه الحداد على الطفل، وثانيًا سببه تعقيم الملاعب والصفوف وجميع أرجائها لعدم تكرار أي من هذه الحالات.

اقرأ ايضًا: عائلة مارفن: لا تجعلوا من مصيبتنا مادة للتداول

مستشفى الروم توضح وفاة مارفن

وزارة الصحة توضح حقيقة وفاة مارفين

 

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل