يعقوبيان: 12500$ كلفة انتظار باسيل ووفده بصالون الشرف

أكدت النائب بولا يعقوبيان أنّ “الفساد أصبح ميثاقياً”، وقالت، “انا لا أريد تشويه صورة أحد وقد تبلغت بدعوى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ضدي ويطالب فيها بتعويض قدره 75 ألف دولار. فتحت عليّ أبواب جهنم يعد كلامي في البرلمان”.

وكشفت، في مؤتمر صحافي كشفت فيه وثائق متعلقة بملفات فساد وتوضيح الحقائق، انّ لديها معطيات تؤكد كلامها الذي قالته عن باسيل، وأضافت: “كل ما قلته كان مبنياً على الكثير من المعطيات التي ستكون كلها في أيدي القاضي الذي اختار أن يقدم باسيل الدعوى عنده. من غير المسموح أنّ مسؤولاً أول في العهد يقول كلاماً من هذا النوع من دون محاسبة”.

ولفتت يعقوبيان الى انّه “منذ 11 سنة في وزارة الطاقة نستورد الفيول عبر مستوردين فقط، فلماذا لم نستورد مباشرة مثل باقي دول العالم؟”، مشيرة الى انّها توصلت الى معطيات أذهلتها”. وأشارت الى أنّ “التصريح عن اموالها وممتلكاتها هو مصارحة تامة مع الناس”، وأضافت: “أمتلك في الولايات المتحدة بالشراكة منزلاً مع موفق حرب منذ العام 2004 وأشكر أحزاب السلطة “اللي عم بسرعوا عملية تنقية صفوفنا”.

وبعدما عرضت فيديو لسائقها السابق وهو “يرتشي للتشهير بي”، قالت يعقوبيان: “الحملة المُقامة علي عبر مواقع التواصل الاجتماعي ملفقة ومدبرة وفيها تآمر”، مشيرةً الى انّ “التآمر وصل الى صلب منزلي وأشكر أمن الدولة لكشف الموضوع”.

وتابعت: “الاهانات انتشرت فقط على مواقع أشخاص على علاقة بـ”التيار الوطني الحر”، وليس “حزب سبعة”، وأضافت: “أعلم بكل قصصكم الشخصية وماذا يوجد داخل منازلكم لكن لن أستعمل هذه المعلومات”، وسألت: “لماذا يوجد في وزارة الطاقة منظمة غير حكومية تتقاضى 4 ملايين دولار سنوياً من الدولة”، مؤكدة انّها ستقدم ملفاً متكاملاً الى القضاء”.

وقالت بعد كلمة بخطاب الثقة والمواقف اللاحقة التي أطلقتها حول الفساد بملف التوظيفات والكهرباء والمحارق، “فتحت أبواب جهنم وبدأت حملات التجني الشخصي”.

وعرضت يعقوبيان وثيقة تظهر فتح صالون الشرف في مطار لندن لوفد يرأسه الوزير جبران باسيل بتكلفة 9500 جنيه إسترليني، أي ما يقارب 12500$.

وتوجهت لباسيل قائلة: “ما ترد عليي رد عالناس.. قلهن مين بتقصد.. واذا بريء قلهم مين المتهم”.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل