هرة تحوّل طفلاً إلى ابن شيطان!

هرة تحوّل طفلاً إلى ابن شيطان!

أصيب مراهق بعدوى جراء خدش من قطه، ما أظهر لديه ميولاً انتحارية واعتقادات بأنه ابن الشيطان. وعانى المراهق البالغ من العمر 14 عاماً، والذي لم يكشف عن اسمه، من الهلوسة والعنف الشديد والتفكير في قتل عائلته، بعد إصابته بخلل في الدماغ جراء العدوى التي أصابه بها قط.

 

ونقل الطفل إلى المستشفى أربع مرات خلال 18 شهرا، وكان يعتقد أنه “ابن شيطان وشرير ملعون”، وقال الأطباء إن الطفل الذي يتمتع بصحة جيدة، يحمل أفكارا انتحارية، وإنهم يخشون أن تتسبب قطته في قتله، مع ظهور أعراض مرض انفصام الشخصية بسرعة.

 

وتطور مرض الطفل بشكل جعل هلوسته ومخاوفه غير منطقية، بالإضافة إلى معاناته من الغضب، ما اضطر والدته إلى ترك عملها لرعايته. وخلال إقامته لمدة 11 أسبوعا في المستشفى، خضع الطفل لاختبارات مكثفة، حيث فشل في الاستجابة للعلاجات المعتادة.

 

ووجد الأطباء علامات على جلده، مرتبطة بـ “مرض خدش القطط” الناجم عن بكتيريا تسمى “بارتونيلا هينسيلا”، الموجودة في فم ومخالب القطط. وكشف الأطباء في جامعة ولاية كارولينا الشمالية أن المريض مصاب بالعدوى، وبعد خضوعه للعلاج بمجموعة من المضادات الحيوية، تعافى بشكل كامل.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل