فائدة جديدة للاجتماع الصباحي

التخطيط ليوم العمل ومعرفة المهام المطلوبة وما يجب تأديته خلال فترة العمل، يلعب دوراً هاماً في الحصول على النتائج المرجوة من الموظفين. أظهرت دراسة حديثة دور التخطيط المسبق ليوم العمل ومعرفة الواجبات والمهام المطلوبة قبل البدأ بالعمل، الأمر الذي يؤدي لتحقيق الأهداف المطلوبة من الموظفين.

التقرير الذي نشرته صحيفة “Times of India” يظهر أهمية ما يعرف بالتواصل والمحاكاة الذهنية قبل البدأ بالعمل، وذلك بتحقيق فائدة جديدة من الاجتماع.

حيث يتم تهيئة الموظفين ليوم العمل من خلال طرح مجموعة من الخطط الموضوعة لهذا اليوم، حيث يتم بهذه الحالة تهيئة الموظفين للعمل بالإضافة لإدخالهم بجوه بعد الإنقطاع.

وشرحت أستاذة علم النفس شارلوت فريتز، أهمية هذا النوع من التواصل، موضحة بأن الإنسان يرتاح بعد ساعات العمل ويحصل على قسط من الرضا والتقليل من الإرهاق وهو أمر جيد لإبعاده عن ضغط العمل.

إلى أن الفكرة تكمن بعد قدومه للعمل، فيجب تهيئته للدخول بجو العمل، ويتم ذلك من خلال إجراء اجتماع مصغر وقصير قبل البدأ بالعمل، حيث يتم طرح الخطط والقضايا المطلوب العمل عليها في اليوم.

حيث تتم هذه الاجتماعات من خلالها مناقشة القضايا المطروحة الأمر الذي يسهم بتنشيط الموظفين وإدخالهم سريعا بجو العمل. يذكر بأن الدراسة شملت 151 شخصاً من مختلف المهن والحرف، وتختلف طبيعة هذه الاجتماعات ومدتها بحسب الحرفة أو المهنة.

المصدر:
Sputnik

خبر عاجل