جبور: العمل الوزاري تحت سقف تسوية سياسية

شدّد رئيس جهاز “الإعلام والتواصل” في حزب القوات اللبنانية شارل جبور على أنه “لا يُمكن القول إن ‏الوضع الحكومي رح يفرط، ولا إنه سلك دروبه الصحيحة مئة في المئة”.

ولفت في حديث الى وكالة “أخبار اليوم” الى ‏أن “العمل الوزاري تحت سقف تسوية سياسية، سقفها الحكومة والحرص عليها. لا يُمكن إلغاء التباينات ووجهات النظر ‏المختلفة، وهذا أمر طبيعي. ولكن علينا أن نتعوّد على تنظيم الخلاف”.

وأكد جبور أن “المهمّ هو ألا يؤدي الخلاف الى ‏تعطيل المؤسسات، ولا الى ضرب الاستقرار والانتظام. والمطلوب دائماً هو معالجة التباينات من خلال الحوار السياسي ‏والعودة الى المؤسسات ومنطقها باستمرار، وليس أن “تبصم” كل القوى السياسية على التوجهات السياسية نفسها”.

ودعا الى “احترام التباينات الموجودة، والى أن يصار في نهاية المطاف، من خلال الحوار، الى الخروج بموقف ‏موحّد، تحت عنوان القوانين التي تشكل هي المرجعية الجامعة والمصلحة العليا للبلد”.

ورداً على سؤال حول أن حكومة “الى العمل” لم تنجح الى الآن في الحصول على الثقة الدولية، أجاب ‏جبور: “هنا، يجب التمييز بين أمرَيْن. الثقة الدولية موجودة، والدليل على ذلك هو الحركة الديبلوماسية الدولية المكثفة ‏باتّجاه لبنان، والتي تدلّ على حرص دولي عليه. أما عدم السرعة في العمل الحكومي، فسببها يعود الى أن الانطلاقة ‏الحكومية كانت متعثّرة”.

ورأى “ضرورة وضع الأمور في نصابها الصحيح بأسرع وقت ممكن، وهو ما حصل في ‏الجلسة الحكومية الأخيرة، في ما يتعلّق بخطة الكهرباء وتأليف لجنة من أجل دراستها، على أمل أن يشكّل ما ستتوصّل ‏إليه هذه اللّجنة خريطة الطريق لحلّ هذه المسألة”.

وختم: “الحلول لا تتمّ بسحر ساحر، ولكن لا يجب تعطيل المشاريع ‏الحيوية، لكي نتمكّن من الذهاب باتّجاه الاستفادة من مؤتمر سيدر، لتحقيق المشاريع المطلوبة”.‏

المصدر:
أخبار اليوم

خبر عاجل