قيومجيان: حاولوا قتلنا لكننا قمنا في اليوم الثالث

في ذكرى حل حزب القوات اللبنانية، اكد وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان ان هذا التاريخ هو نقطة انطلاق لنا كقوات ولقيامة لبنان، اذ حاولوا قتلنا لكننا قمنا في اليوم الثالث لبناء لبنان والانسان.

ولفت قيومجيان من اتحاد بلديات جبيل الى ان ‏هدف وزارة الشؤون الاجتماعية الأول تنمية الإنسان، مشيرا الى ان الوزارة تقوم بمسح لمراكز الشؤون الاجتماعية كافة بما فيها الموجودة في قضاء ‎جبيل، لانها مراكز وجدت لخدمة الإنسان.

وشدد على ضرورة العمل لتكون مراكز نموذجية، َمضيفا: “هناك مشاريع تنموية عدة في القضاء سنعمل عليها لخدمة المجتمع والانسان وسنساهم بطريق جبيل – عنايا طريق القديسين”.

واعتبر انه يسجل لجبيل حفاظها على الإنسان فيها أكان مسلما او مسيحيا رغم الحرب المريرة فلم تشهد تهجيرا وهذا امر ايجابي وكذلك تم الحفاظ على العيش معا.

‏وتابع: “جبيل هي اليوم مدينة التطور والتخطيط والانماء واحترام البيئة ونموذج يقتدى بها. وحين نجول في القضاء نرى قرى وبلدات لبنانية فلنحافظ عليها وعلى طابعها اللبناني من ناحية الهندسة والمعمارية. فهي مؤتمنة على اديرة وأماكن مقدسة وعلى مواقع أثرية وتاريخية وطبيعية ويجب الحفاظ عليها”.

وتوجه لرؤساء البلديات بالقول:” ‏يجب ألا تفكر السلطة المركزية عنكم وتنفذ عنكم بل أنتم على احتكاك مباشر مع الناس وتعرفون احتياجاتهم. لذا دوركم مهم جدا لإعداد المشاريع والتعاون بين السلطة المحلية والسلطة المركزية. والمطلوب لكسب ثقة المانحين تنفيذ المشاريع بجدية وشفافية ودقة”.

اما النائب زياد حواط، فرحب بالوزير وقال: “احببت أن تكون بداية الزيارة الرسمية من اتحاد بلديات قضاء جبيل لاني اعيش معاناتها أكان عبر صندوق البلديات وعائدات الخلوي. لنعد المشاريع المدروسة ونرفعها الى وزارة الشؤون والجهات المانحة. نحن نطالبك برفع الصوت معنا لدفع عائدات الصندوق البلدي المتأخرة منذ أكثر من سنة”.

وكانت كلمة ترحيبية لرئيس اتحاد بلديات جبيل فادي مارتينوس بحضور قائمقام جبيل نتالي مرعب وحشد من رؤساء البلديات.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل