أميركا سحبت يديها

أشارت أجواء دبلوماسية رفيعة المستوى الى أن الجانب اللبناني أثار موضوع النفط أثناء زيارة وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو الى لبنان في محاولة لإعادة إحياء المفاوضات المتعلقة بالأزمة النفطية بين لبنان وإسرائيل، وإدخال التعديلات عليها.

إلا أن لبنان فوجئ بعدم الحماسة الأميركية لتحسين شروط الصيغة التي تم الاتفاق عليها سابقاً كما لم يبدِ حماسة إزاء هذا الموضوع، تاركاً للبنان ان يقرر ما إذا كان يريد السير بخط هوف أم لا.

إشارة الى انّ هذا الخط تمّ رسمه في العام 2012، عبر الموفد الاميركي فريدريك هوف، الذي اقترح من خلاله ان يتم تقاسم المنطقة المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل عند الحدود البحرية الجنوبية، بحيث يعطى لبنان مساحة 60% وتعطى إسرائيل 40% من أصل مساحة الـ860 كلم2. وهو الامر الذي رفضه لبنان.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل