قاطيشه: مكافحة الفساد كلام إن لم تقترن بأفعال

رغم شد الحبال القائم بشأنها بين “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية”، فإن خطة الكهرباء التي وضعتها وزيرة الطاقة ندى البستاني، وكانت موضع نقاش اللجنة الوزارية المختصة لاجتماعات عدة كان آخرها أمس، ستقر اليوم، في جلسة الحكومة التي تعقد في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون، على أن يضع وزير المالية علي حسن خليل، المجلس في تصوره الذي اقترحه لخفض نفقات الموازنة التي ستخضع للنقاش على طاولة الحكومة في الأسابيع القليلة المقبلة، في وقت وافق مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها أمس في السرايا الحكومية برئاسة الرئيس سعد الحريري، على اطلاق دورة التراخيص الثانية في المياه البحرية، وقد رد وزير الزراعة حسن اللقيس على سؤال حول زيارته الثلاثاء المقبل إلى سوريا وما اذا كان أخذ موافقة مجلس الوزراء، فأجاب: “خالصة”.

وقال عضو كتلة “الجمهورية القوية” النائب وهبي قاطيشه لـ”السياسة”، إنه “على أهمية النقاش الدائر بشأن خطة الكهرباء، إلا أننا محكومون بالتوافق”، لافتاً إلى أن “القوات يعمل لأن تكون الخطة متكاملة أكثر من أجل البلد”. وقال إن “الحملة على الفساد تبقى مجرد كلام، إذا لم يتم الانتقال إلى الأمور العملية والتنفيذ”، معتبرا أن “محاربة الفساد تقتضي احترام القوانين وتطبيقها”، ومشدداً على أن حزبه يضغط باتجاه تخفيض العجز في الموازنة، ومحذراً من الافلاس إذا “لم يصر إلى اتخاذ إجراءات موجعة أساسها وقف الهدر والتقشف وضبط المال العام”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل