بالصور: “أسمن طفل في العالم” يشهد تحولاً جذرياً

خسر صبي إندونيسي يعاني من الوزن الزائد، أُطلق عليه اسم “أسمن طفل في العالم”، نصف وزنه السابق (191.9 كغ)، في تحول جذري مذهل. وسعى آريا بيرمانا البالغ من العمر 12 عاما، إلى خسارة الوزن بهدف تحقيق حلمه البعيد بأن يصبح لاعب كرة قدم محترف. وحظي مشجع نادي ليفربول الإنكليزي، بإشادة الأصدقاء والغرباء عبر الإنترنت، لخسارته 106 كغ من وزنه، أي ما يعادل أكثر من 15 “حجرا” في العامين الماضيين، ليصبح وزنه حالياً 85.8 كغ.

وتصدّر، آريا، العناوين الرئيسة عندما عبّر عن انزعاجه الشديد من وزنه الثقيل، الذي منعه من اللعب مع رفاقه. ومنذ ذلك الحين، خضع بيرمانا لعملية جراحية في المعدة، واتبع نظاماً غذائياً صارماً مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. وقال آريا: “الآن أنا سعيد، أستطيع السير، ويمكنني اللعب كذلك. لقد أصبحت أكثر مرونة من ذي قبل. يمكنني المشي مسافة 5 كم مع أصدقائي، وكل مساء ألعب معهم كرة القدم”.  ولكن جراحة علاج البدانة في نيسان الماضي، ساعدت آريا على البدء في معالجة السمنة، حيث تخلص من السكر والدهون في جسمه عبر تناول الكثير من الفاكهة والخضروات.

 

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل