لبنان يدعي على البحرية الاسرائيلية

إدعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية على كل من: سلاح البحرية التابع للجيش الاسرائيلي، رئيف الموغ مجهول باقي الهوية ومن يظهره التحقيق، بأنه في طرابلس مقابل جزيرة الارانب بتاريخ 6 حزيران 1982 أقدمت غواصة تابعة للعدو الاسرائيلي من نوع “غال” 540 ضمن عملية “درايفوس” على اطلاق طربيدين على السفينة المدنية “ترانزيت”.

واعلنت إسرائيل قبل فترة بمسؤوليتها عن استهداف قواتها البحرية وإغراق باخرة شحن قبالة شاطئ طرابلس شمال لبنان صيف 1982 أوجاع أسر ضحايا وناجين كانوا على متن السفينة خلال إبحارهم نحو قبرص هربا من الغزو الإسرائيلي وقتها.

وتأخر الاعتراف ثلاثة عقود بعد اعتقاد كان سائدا في لبنان أن انفجارا داخل السفينة أودى بحياة 18 راكبا وجرح آخرين وفقدان عدد من آخر من لبنانيين ومصريين وسوريين وعراقيين.

وجاء الاعتراف الإسرائيلي في تقرير وثائقي عن “حرب لبنان الأولى” أعدته القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي التي أخذت الموافقة والغطاء القانوني من المحكمة العليا لبثه بما يحتويه من تفاصيل.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل