قيادي سابق يغسل يديه من ماضيه

لم يتجاوب قيادي سابق في أحد الأحزاب مع دعوة من قبل رفاقه لحضور حفل تكريمي. وعلى الرغم من وضع اسمه ضمن لائحة المدعوين وانتظارهم له، لم يحضر، حاولوا التواصل معه لكنه لم يجب.

وعندما سُئل من أحد المقربين عن سبب تهربه، أجاب أن الأمر لم يعد يعنيه، وهو أصبح بعيداً عن هذه التحركات، ولا يهمه لا العودة إلى ما كان عليه في السابق ولا كما هو الوضع الحالي عليه خصوصاً بعد الانتخابات الداخلية الأخيرة التي أُجريت داخل الحزب. كما طلب من الاعلام عدم استعمال لقبه السابق، وهو فخور كونه يحمل لقب ناشط، اليوم.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل