جبق لأبو فاعور: اعتذر منك يا استاذ!

ردّ وزير الصحة العامة جميل جبق على وزير الصناعة وائل أبو فاعور وقال “أنا وزير في الدولة اللبنانية ومستشفى راشيا هي مستشفى حكومي ومن واجبي كوزير للصحة أن أزور أي مستشفى في لبنان”، مضيفاً: “لم أكن أعلم أن دخولي الى المستشفى يحتاج الى فيزا”.

وتابع: “سنطلب من وزير الخارجية جبران باسيل أن يستحصل لنا على الفيزا من اجل الأستاذ أبو فاعور”. واكد أن “الهدف من تواجدنا هنا هو محاولة لتعزيز الالفة بين المواطنين اللبنانيين لكنه إن كان اعتبر هذه المحاولة هي غزو فنحن نعتذر منه”.

بدوره، غرد وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية حسن مراد، عبر “تويتر” قائلا: “وصف وزير الصناعة وائل أبو فاعور زيارة وزير الصحة إلى مستشفى راشيا واستقبالنا له بأنها غارة تذكرنا بنظام القائمقاميتين. لكننا في دولة واحدة موحدة ولا يحق لأحد أن يعتبر نفسه سيدا حالما في إمارته”. وأضاف: “يجب علاج بعض الأمراض الطائفية المستعصية على نفقة وزارة الصحة!”، وختم: “القصة ليست قصعة بل أزمة حلم”.

وكان أبو فاعور وفي معرض حديثه عن مستشفى راشيا الحكومي قال: “بعد الغارة المحبة التي شنت الاسبوع الماضي على مستشفى راشيا الحكومي ذكرتني بحديث شريف: ويوشك أن يأتي زمن تتداعى عليكم فيها الامم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها، ففي اعتقاد البعض أن الحزب الاشتراكي ضعف والآن نريد هذا المستشفى”.

وأضاف: “ان بعض من زارها لا يعرفها ولا يعلمون ماذا فيها وكم من امكانات وضعت فيها وكم صرف وقت وجهد واموال، فأغاروا على المستشفى للقول باننا سوف نتسيد الموقف، فمضى النهار ومضت الغارة ومضى المغيرون مع النهار والليل، فبقيت المستشفى وبقينا نحن”.

لاحقاً، أكد ابو فاعور ان وزير الصحة جميل جبق “مرحب به في راشيا بين اهله وهو ليس المقصود بالكلام الذي تحدثت به” مشدداً على أنه “في منطقته راشيا ومرحب به وكل المستشفيات الحكومية في لبنان ومن ضمنها مستشفى راشيا في لبنان تحت سلطته ورعايته”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل