نقابة اصحاب مكاتب السفر تدافع عن قرار فنيانوس

أعلنت نقابة اصحاب مكاتب السفر في لبنان انه، “نما إلينا نحن نقيب اصحاب مكاتب السفر في لبنان جان عبود ان بعض وكالات السفر المنظمة لرحلات شارتر تعمل على تجييش الرأي العام ضد قرار وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس الرامي الى حصر الموافقة الخاصة بالرحلات السياحية بواسطة طيران شارتر بالوزارة دون المديرية العامة للطيران المدني اللبناني”.

يهم النقابة ان توضح ما يلي:

“أولاً: لا يوجد ما يسمى تجمع وكالات سفر منظمة لرحلات شارتر ككيان قانوني، وان التجمع المذكور لا يمثل نقابة اصحاب مكاتب السفر في لبنان ولا يعبر عن آرائها بأي شكل من الأشكال.

ثانياً: ان تحريض التجمع المذكور على الاعتصام ضمن حرم المطار يعتبر عصياناً مدنياً مخالفاً للقانون ومضراً بالاقتصاد الوطني الذي يدعي التجمع المذكور حرصه عليه ودفاعه عنه.

ثالثاً: انه يعود لوزير الأشغال العامة والنقل صلاحية تنظيم تراخيص تسيير رحلات جوية كونه المعني الأول والمسؤول عن السلامة العامة للطيران في لبنان.

رابعاً: ان وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس قد اثبت بجدارة طيلة فترة توليه الوزارة محاربته للاحتكار وسعيه الدؤوب لمكافحة الفساد ودعمه لشركات السفر اللبنانية التي تستوفي الشروط القانونية وتحترم معايير السلامة العامة دون اَي تمييز بينها.”

وتستنكر النقابة “قيام ما يسمى بتجمع وكالات السفر المنظمة لرحلات شارتر تضليل الرأي العام وقلب الحقائق لغاية في نفس يعقوب، وان النقابة في صدد إعداد بيان توضيحي لاحق يظهر بالتفصيل المغالطات القانونية والواقعية الواردة في بيان التجمع المزعوم بعد التئام مجلس النقابة وحضور جميع أعضائه، في ضوء انه كان من الضروري إصدار البيان الراهن بأسرع وقت كي لا ينسب لساكتٍ قول وسعياً لعدم تضليل الرأي العام وانجراره وراء من يسعى الى تحقيق مآرب شخصية تحت ذريعة الدفاع عن المصالح العامة والاقتصاد الوطني”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل