عيد: لبنان يمر بأسوأ مرحلة اقتصادية

أشار رئيس جهاز التنشئة السياسية في حزب القوات اللبنانية شربل عيد إلى أن “‏‏القوات لطالما كانت صوت الحرية والكرامة في جميع أوقات الاحتلالات مثنياً على عمل ونشاط الرفاق في محافظة الجنوب بشكل عام ومنطقة النبطية بشكل خاص لا سيما خلال فترة الانتخابات الذين اثبتوا حضور القوات اللبنانية على الخريطة السياسية الجنوبية”.

ولفت عيد الى ان “النصر الانتخابي لا يكون بالضربة القاضية بل بعمل تراكمي دؤوب ويومي على أساس ان الانتخابات هي غداً وليس بعد ثلاث سنوات”.

وأضاف خلال لقاء نظّمته منطقة النبطية بالتعاون مع الجامعة الشعبية في جهاز التنشئة السياسية، أن “لبنان يمر بأسوأ مرحلة اقتصادية بسبب ‏أداء تراكمي قائم على المحسوبيات وعلى السرقات وعلى تأمين مصالح المحاسب لا على أساس المصلحة العامة”.

كما لفت عيد إلى أن “حزب القوات ربما هو الوحيد الذي لم ينغمس في قذارة الفساد لا بل لديه خارطة طريق واضحة للخروج من المأزق الراهن، انما الامر يتطلب تعاوناً بين غالبية القوى السياسية وهذا الامر لا يبدو متوفراً بعد عدة تجارب مررنا بها في الفترة الأخيرة”، مؤكداً على “أهمية ازدياد كتلة القوات اللبنانية النيابية في الانتخابات القادمة لتتمكن من تحقيق ما تصبو اليه لمصلحة الناس من خلال تأمين عيش لائق كريم لجميع اللبنانيين على حد سواء”.

كما ‏تطرق إلى معاناة الناس ‏الاجتماعية من مشكلة الإسكان إلى الاستشفاء وغيرها.

 

إلى ذلك، شدد عضو المجلس المركزّي فادي سلامة ‏على أن “القوات هو الحزب الوحيد ‏الذي ‏استمر بنشاطه بعد الانتخابات في الجنوب وأعلن عن رزمة ‏ مشاريع على ‏طريق التنفيذ ‏منها فرع لجامعة البلمند، فرع لمستشفى‏ القديس ‏جاورجيوس، مشروع ‏لتصريف موسم الزيتون ومشروع إنشاء مصنع نبيذ”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل