ريفي يعلّق على قرار محكمة المطبوعات: باسيل الفاسد الأكبر

بعدما أصدرت محكمة المطبوعات في بيروت برئاسة القاضي رفول البستاني حكمها اليوم بإدانة اللواء اشرف ريفي بجرائم القدح والذم والتحقير وبحبسه ثلاثة أشهر وتغريمه مبلغ عشرة ملايين ليرة لبنانية وانزال هذه العقوبة تخفيفا بالغرامة مليوني ليرة، والزامه بالتعويض بمبلغ 15 مليون ليرة للمدعي، وبعدما عجز ريفي عن إبراز أي مستند أو دليل يثبت الفساد المزعوم للوزير باسيل”، علق ريفي في بيان جاء فيه: “تبلغت عبر وسائل الإعلام أن محكمة المطبوعات قد أصدرت حكماً في القضية التي تقدم بها الوزير جبران باسيل يوم اتهمته بأنه الفاسد الأول في الجمهورية اللبنانية”.

واضاف: “إنني إذ أستغرب صدور الحكم دون أن أدعى إلى أي جلسة لأقدم ما لديّ من إثباتات، أؤكد للبنانيين أسفي لما وصلت اليه بعض المحاكم التي ارتضت أن تكون أداةً بيد أهل السلطة دون مراعاة الحد”.

ولفت إلى ان هذا التهويل لن يثنينا عن متابعة المعركة في وجه الفساد لإنقاذ الوطن مما أوصله إليه الفاسدون وعلى رأسهم  الفاسد الأكبر جبران باسيل، مضيفاً: “أُطمئن الجميع أنه مهما تدهورت الحياة السياسية في لبنان لن ينتصر الفساد على النزاهة ولبنان لن يحكمه اللصوص”.

وختم ريفي: “سأعرض أمام الرأي العام وقائع من السجل الأسود للفساد والمخالفات القانونية التي إرتُكبت في مؤتمر صحافي يوم السبت المقبل”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل