لماذا غابت نجوى كرم عن حفلات “أعياد بيروت”؟

انتظر الجمهور يوم الأربعاء الماضي إعلان منظمي مهرجان “أعياد بيروت” عن إطلالة الفنانة نجوى كرم في المهرجان بعد 4 سنوات من مشاركتها في المهرجان نفسه، لكن ذلك لم يتم، ويستقبل المهرجان هذه السنة مجموعة من الفنانين العالميين منهم العازف “ياني”، إضافة الى الفرقة الفرنسية الشهيرة “ستار 80″، فيما اقتصر الحضور العربي على إليسا في 26 تموز، التي أسهمت منذ البداية في تأسيس هذا المهرجان في قلب العاصمة بيروت والفنان وائل كفوري ليلة 11 تموز.

ويشارك السوري ناصيف زيتون ليلة 14 تموز ضمن ليالي المهرجان إذ يغني جديده الذي يصدر بعد وقت.

وكان طُرح اسم نجوى كرم على المنظمين، لكن يبدو أنه كان هناك تضاربا بين مواعيد حجز حفلة نجوى كرم في المهرجان وبين عقود وقعتها كرم ستكون في التاريخ نفسه، وهذا يعني أن التضارب في المواعيد فوّت على عشاق شمس الأغنية اللبنانية حضورها وغناءها في  بيروت إلى جانب مجموعة من زملائها.

وستنحصر المنافسة بين وائل كفوري وناصيف زيتون في ليالٍ متفاوتة، إذ أعربت إليسا أمس عن فرحها بالوقوف مرة أخرى على مسرح الواجهة البحرية للعاصمة اللبنانية، وكذلك أعلنت عن حفلات ستحييها في المغرب وتونس خلال فترة الصيف المقبل.

يُذكر أخيراً أن نجوى كرم تطلق عطرها الخاص وهو من ضمن نوعية العطور العربية، في بيروت يوم الاثنين 22 الحالي في حفل يقام وسط العاصمة، وهي المرة الأولى التي تفكر فيها نجوى كرم بهذه الطريقة وتشرك معجبيها فيه.

خبر عاجل