حسم وضع سيناء في “صفقة القرن”

أشار المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات إلى ان خطة الرئيس دونالد ترمب للسلام في الشرق الأوسط لن تشمل منح أرض من شبه جزيرة سيناء المصرية للفلسطينيين.

وسعى غرينبلات على ما يبدو، لنفي تقارير على وسائل التواصل الاجتماعي، تقول إن الخطة التي طال انتظارها لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ستشمل توسيع قطاع غزة ليشمل جزءا من شمال سيناء على البحر المتوسط.

وقال غرينبلات أحد مهندسي الخطة في تغريدة عبر تويتر يوم الجمعة “سمعت تقارير عن أن خطتنا تشمل تصورا بأننا سنقدم جزءا من سيناء إلى غزة. هذا كذب”.

ومن المتوقع الإعلان عن الخطة الأميركية، التي تعرف إعلاميا باسم “صفقة القرن”، بمجرد انتهاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي أعيد انتخابه مؤخرا من تشكيل حكومته الائتلافية، وبعد شهر رمضان في يونيو.

وذكر مصدر مطلع أن جاريد كوشنر مستشار ترمب قال يوم الأربعاء إن الخطة ستتطلب تنازلات من جميع الأطراف.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت الخطة ستقترح بشكل مباشر إقامة دولة فلسطينية وهو المطلب الرئيسي للفلسطينيين.

ويسعى الفلسطينيون لإقامة دولة في الضفة الغربية وقطاع غزة عاصمتها القدس الشرقية.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل