اغتصبها ثم قطع أذنها

اعتقلت الشرطة الإسبانية مغربياً اغتصب سيدة برتغالية في برشلونة ثم قام بقطع أذنها. واستغل الجاني البالغ من العمر 32 عاما، وجود الضحية البالغة من العمر 37 عاما بمفردها ليهاجمها ويغتصبها، ثم لسبب مجهول أقدم على قطع أذنها، في حادث غريب من نوعه.

وأعلنت الشرطة، أمس الأحد، أن المعتقل مهاجر يقيم بشكل غير قانوني في البلاد. وتمكنت المعتدى عليها من التعرف على المشتبه به من خلال الصور، الأمر الذي ساعد في اعتقاله بشكل سريع، فيما تقبع هي حاليا في مستشفى ببرشلونة.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل