الأشغال الشاقة لقاتلي مارسيلينو ظماطا

أصدرت هيئة محكمة الجنايات في بيروت برئاسة القاضي سامي صدقي وعضوية المستشارين القاضيين لما أيوب ومالك عبلا، حكمها في جريمة قتل مارسيلينو ظماطا في محلة الأشرفية في 24 شباط 2016.

وقضى الحكم بتجريم المتهم أحمد سعد (فلسطيني) بمقتضى جناية المادة 547 عقوبات وبإدانته بمقتضى جنحة المادة 73 أسلحة، على أن تنفذ بحقه عقوبة الجناية لكونها الأشد، وإنزال عقوبة الأشغال الشاقة الموقتة به لمدة خمس عشرة سنة، على أن تحتسب له مدة توقيفه الاحتياطي.

وجرمت هيئة المحكمة المتهم حسن فقيه (لبناني) بمقتضى جناية المادة 547 عقوبات معطوفة على المادتين 219 و220 عقوبات من دون عطفها على المادة 212 عقوبات لعدم تحقق عناصرها وإنزال عقوبة الأشغال الشاقة الموقتة به لمدة عشر سنوات، وتحتسب له مدة توقيفه الاحتياطي.

وألزمت هيئة المحكمة المحكوم عليهما أن يدفعا بالتكافل والتضامن فيما بينهما مبلغ مئة وخمسين مليون ليرة لبنانية للمدعي سهيل ظماطا (والد المغدور) بدل تعويض العطل والضرر اللاحق به، وتضمين المحكوم عليهما الرسوم والنفقات القانونية.

يشار الى أن المغدور، على أثر تدافع وتضارب وعراك بينه وبين المتهمين، تلقى من المتهم الأول طعنات سكين بمساعدة من المتهم الثاني في الصدر والخاصرة والمعصم، ما ادى الى إصابته بنزف حاد، فنقل الى المستشفى حيث ما لبث أن فارق الحياة، في حين تمكن عدد من الشهود في المحلة من توقيف المتهمين اللذين حاولا الفرار والتخلص من أداة الجريمة.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل