عقوبة جديدة تعترض طريق سعد لمجرّد

نشر النجم سعد لمجرد قبل أيام فيديو خاص له من شوارع فرنسا بعد وقوفه أمام المحكمة الثلاثاء الماضي للتحقيق معه في قضية لورا بريول التى ما زالت في المحكمة لما يقرب من ثلاثة أعوام.

ويبدو أنها ستستمر لأعوام قادمة، خصوصاً بعدما تقدم محامي لورا بريول بالإستئناف على حكم المحكمة الذي أصدرته بحق سعد لمجرد قبل فترة والقاضي بتخفيف التهمة من إغتصاب إلى إعتداء وعنف جنسي، فما التطورات الجديدة في قضايا مطرب “غزالي”؟

مع ترتيب أوراقه من جديد وتقديم الكثير من الأعمال الغنائية لحين الإنتهاء من صدور الحكم النهائي تجاهه في القضايا المتهم به من قبل سنوات، قررت المحكمة أن يكون الحكم النهائي بحق سعد لمجرد بشأن قضية لورا بريول خلال عام 2020.

وبعدما أصبحت التهمة إعتداء جنسي وليس إغتصاب كما إدعت لورا بريول بعد التحاليل الطبية ومراقبة كاميرات الفندق، وبعد أن تحولت أوراق القضية إلى محكمة الجنح، أكدت إحدى المصادر أنه من الممكن أن يواجه لمجرد مدة عقوبة تصل إلى السبع سنوات مع غرامة مالية تتجاوز الـ95 مليون درهم مغربي.

ويستعد سعد لمجرد لإطلاق أغنيته الجديدة مع فرقة فناير خلال الأيام القادمة قبل شهر رمضان الكريم حيث يضع اللمسات الأخيرة على العمل قبل طرحه بعد أيام قليلة. من ناحية أخرى، نفت والدته نزهة كراكي أن يكون سعد يستعد لتقديم أية أعمال فنية رمضانية، على عكس ما تردد قبل أيام بتحضيره لعمل رمضاني يكشف عنه مع بداية الشهر الكريم.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل