موازنة لبنان بعهدة مجلس الوزراء

فيما رفع وزير المال علي حسن خليل إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء الصيغة الجديدة المعدّلة لمشروع الموازنة، مع الإجراءات التخفيضية والتقرير التفصيلي لأهداف المشروع وفرضياته، لم تصل المشاورات المتعلقة بالموازنة إلى توافق بين القوى السياسية على الوسائل التي سيصار إلى اعتمادها من أجل خفض العجز، وهو ما دفع رئيس الجمهورية ميشال عون إلى توجيه انتقاد ضمني لرئيس الحكومة سعد الحريري ووزير المال، للتأخير في عرض الموازنة على مجلس الوزراء، على وقع تصاعد الاحتجاجات العمالية والنقابية على ما يحكى عن توجه لدى الحكومة لفرض ضرائب جديدة.

وشددت أوساط وزارية لـ”السياسة”، على أن الحريري حريص على تأمين التغطية السياسية لما ستقوم به الحكومة، انطلاقاً من أهمية العمل من أجل موازنة تقشفية تأخذ بعين الاعتبار وضع البلد الاقتصادي، مؤكدة أن الموازنة ستحاول التخفيف من معاناة ذوي الطبقات الفقيرة.

المصدر:
السياسة الكويتية

خبر عاجل