خاص بالصورة: طبيب يتعرض لاعتداء داخل عيادته في الدورة

تعرض الطبيب اللبناني الدكتور الياس حداد الطبيب النزيه ذات السمعة الطيبة والذي لم يخالف قسم الأطباء يوماً عند منتصف ليلة أمس الأربعاء، إلى حادث اعتداء عنيف قام به أحد المدمنين في مقر عيادته بمنطقة الدورة في ضاحية بيروت الشرقية.

 

الطبيب الذي يناهز عمره السبعون عاماً، يزاول عمله وحيداً في عيادته في وقت متأخر. وليل أمس الأربعاء جاءه الجاني طالباً منه دواءً مخدراً “Tramadol”، وعندما أخبره الطبيب بأن هذا النوع من الأدوية لا يصرف إلا بوصفة طبية وبأن التأمين لا يتكفل بدفع ثمن هذا الدواء، وبحسب معلومات خاصة لموقع القوات اللبنانية الإلكتروني، انزعج الجاني منه وطالبه بثمن الدواء. فوافق الطبيب على ذلك تجنباً للوقوع في مشكلة معه. وعندما وضع الجاني المبلغ في جيبه هاجم الطبيب وضربه على رأسه، ففقد الطبيب وعيه على الفور، فيما لاذ الجاني بالفرار بعد سرقة كامل المبلغ الموجود بحوزة الدكتور حداد.

ولم يشعر أحدٌ في الأماكن المجاورة بوقوع الحادثة، إلا أنه عندما شعر ابن الطبيب بيار حداد بتأخر والده عن العودة إلى منزله، ذهب ليطمئن عليه ليجده فاقد الوعي ومغطى بدمائه. وعلى الفور قام بيار بالاتصال بالإسعاف والجهات الأمنية، ونقلوه إلى مستشفى مار يوسف – الدورة. وقامت الجهات الأمنية بالإجراءات اللازمة من دون التوصل إلى معلومات مؤكدة عن هوية الجاني.

ويفيد التقرير الطبي بأن الدكتور حداد تعرض إلى كسر في الرأس أفقده الوعي وتسبب بنزيف داخلي.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل