ياسمين صبري تحارب السرقة من باريس

تعيش ياسمين صبري فترة راحة قصيرة في باريس حيث نشرت صورها الخاص هناك عبر “إنستغرام”، غير أن زيارتها لباريس لم تكن طارئة، حيث نكشف عن سبب الزيارة قبل إنهاء تصوير مسلسلها الرمضاني “حكايتي”.

جلسة تصوير

كعادتها تُفاجىء جمهورها من فترة إلى أخرى، فبعد اختفائها فترة عن مواقع التواصل الاجتماعي، قرّرت ياسمين صبري أن تطل على جمهورها من باريس قبل أيام لتنشر أكثر من صورة لها أثناء رحلتها القصيرة هناك، قبل أن تعود مرة أخرى لاستئناف تصوير مشاهدها ضمن مسلسلها الرمضاني “حكايتي”.

وعلم “نواعم” أن ياسمين استغلّت فرصة وجودها هناك لتجري جلسة تصوير خاصة تطرحها عبر وسائل السوشيال ميديا تزامناً مع عرض الحلقات الأولى من العمل في شهر رمضان المبارك، حيث اتفقت مع فريق العمل الخاص بها على تصوير جلسة من نوع خاص تمهيداً لعرض العمل.

ويبدو أن هذه الطريقة هي الردّ على اتهامها بسرقة البوستر الدعائي الخاص بمسلسلها الجديد فور نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث وُجّهت لها أصابع الاتهام باقتباس البوستر الرسمي للعمل من فيلم أميركي لكيت وينسلت بعنوان  The dressmaker وهذا ما رفضت ياسمين صبري التعليق عليه مؤكدةً أن بوسترات العمل من اختصاص فريق عمل كامل لا من اختصاصها.

شرط ياسمين

إلى ذلك، بدأت صبري بتصوير مسلسلها قبل فترة طويلة شرط إنهاء تصوير المسلسل قبل شهر رمضان الكريم رغبةً منها في التفرّغ لقضاء وقتها مع أسرتها وعائلتها.

ومن المقرّر أن تنهي ياسمين مشاهدها ضمن أحداث المسلسل بعد أسبوعين تقريباً من الآن.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل