جعجع: للكشف عن مصير المعتقلين والأسرى والمفقودين

في مناسبة أسبوع الآلام أصدر رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع البيان الآتي:

“في أسبوع الآلام هذا نستذكر المعتقلين والأسرى والمفقودين في السجون السورية، وعلينا العمل ليل نهار لكي نخفف من آلامهم وآلام ذويهم. ان نظام بشار الأسد تمكن من إعادة رفات إيليا كوهين منذ العام 1965، كما تمكن من إيجاد رفات جندي إسرائيلي قتل في لبنان في العام 1982، ولكن حتى اللحظة لا يتجاوب هذا النظام مع اي طلب لبناني لإعادة المفقودين والأسرى أو أقله الكشف عن مصيرهم.

لقد طرح وزراء “القوات اللبنانية” الموضوع على مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة أمس في 25 الجاري، ولكن للأسف لم نلق اي جواب، ولذلك نطلقها صرخة من جديد عبر وسائل الإعلام هذه المرة الى فخامة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة والأكثرية الوزارية لكي يطلبوا بشكل رسمي من الأمن العام اللبناني القيام بكل ما يلزم لكشف مصير هؤلاء المعتقلين والأسرى والمفقودين لأنهم مواطنون لبنانيون بالدرجة الأولى، ولأنه الأجدر بنظام الأسد ان يكشف عن مصير هؤلاء بدلا من الكشف عن مصير جنود إسرائيليين”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل