دراسة تكشف السر الكامن وراء خلافات لاعبي كرة القدم

دراسة تكشف السر الكامن وراء خلافات لاعبي كرة القدم

تشهد مباريات كرة القدم الاحترافية جدلاً كبيراً بين اللاعبين وخلافات تتعلق بقرارات التحكيم، التي يمكن أن تغير مجريات المباراة ونتيجتها.

ووجد علماء جامعة ولاية أريزونا، أن خلافات اللاعبين حول قرارات التحكيم، يمكن أن تنبع في الواقع من الاعتقاد المطلق بأنهم على حق، المرتبط بـ “مراوغات” الدماغ البشري.

ووجد العلماء أن لدى الناس شعورا مشوها يتعلق بالوقت، ما يعني أنهم يعتقدون أن تصرفاتهم تحدث قبل ردود فعل وتصرفات الآخرين.

ووجدت الدراسة أن أدمغتنا مرتبطة بالاعتقاد بأن تصرفاتنا تحدث 50 ميللي ثانية، قبل أفعال الآخرين.

وألهمت الخلافات الرياضية الباحثين، تاي تانغ ومايكل ماكبيث، لاستكشاف السبب الكامن وراءها. وقاما باختبار كيفية قيام زوج من المشاركين بترتيب سرعة ردود الأفعال، تجاه الأحداث المشتركة.

ووجد فريق البحث أنه يجب أن تحدث ردود أفعالنا قبل 50 ميللي ثانية (على الأقل)، مقارنة بتلك الناجمة عن الأشخاص الآخرين، قبل أن تتمكن أدمغتنا من إدراك أننا نقوم بأداء أبطأ أو خاطئ.

وفي حديثه مع صحيفة “تايمز”، قال تانغ: “يحدث موقف معين طوال الوقت، حيث يصل شخصان إلى الكرة، ويركلاها لتخرج خارج نطاق الملعب، ويدعي كلاهما أن الآخر هو الذي أخرجها”.

ويوضح الباحثون أن الدماغ يتمتع بميزة معرفة أن تصرفات معينة ستحدث، عاجلا أم آجلا. في حين أن الأمور غير المتوقعة، تتطلب وقتا إضافياً للمعالجة.

ومع ذلك، لا يعتقد تانغ أن النتائج الأخيرة للدراسة، المنشورة في مجلة “Science Advances”، تفسر جميع الخلافات، التي تحدث على أرض ملعب كرة القدم.

 

المصدر:
وكالات

خبر عاجل