ضغط الامتحانات أنهى حياة ابنة الـ16 عاماً

شنقت فتاة بريطانية مراهقة تبلغ من العمر 16 عاما نفسها بسبب معاناتها من التوتر بشأن امتحانات التعليم الثانوي. وكانت آرين بوند تعاني من القلق والضغط وضعف الثقة في النفس قبل أيام قليلة على الامتحانات النهائية، الأمر الذي جعلها تقرر إنهاء حياتها بشكل مؤلم.

وشنقت آرين نفسها في غرفة نومها بمنزل عائلتها الصغيرة في جزيرة وايت الواقعة شمالي بحر المانش. واستمع قاضي التحقيق، المكلف بهذه الحادثة، لطبيب المراهقة النفسي، الذي صرح أن بوند كانت “تناضل” من أجل التغلب على ضغط الامتحانات ومشاكل القلق التي ترافقها، دون جدوى. وكانت الشابة تقصد عدة أطباء نفسيين من أجل مساعدتها على التغلب على وضعيتها المتأزمة، كما كانت تتناول مضادات الاكتئاب.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل