الحريري مستاء من تسريبات الموازنة

علمت “الحياة” أن رئيس الجمهورية ميشال عون استهل جلسة مجلس الوزراء التي خصصت لمناقشة الموازنة، مؤكداً أن الموازنة أهم عمل للحكومة مشيرا إلى الحاجة إلى مناقشة بنودها والبحث في التساؤلات حولها.

وقال مصدر وزاري لـ”الحياة” إن عون نصح بالاعتياد على الاعتراضات على مشروع الموازنة. وتلاه الحريري الذي شدد على أهمية الإصلاحات الضرورية حتى من دون “سيدر”، نظرا إلى الاهتراء الذي أصاب الوضع المالي ما يحتم إعادة النظر بالإنفاق. وقال إن انعكاسات مشروع الموازنة الذي تقدم به وزير المال علي حسن خليل قد تستمر 3 سنوات.

وأوضح أكثر من مصدر وزاري لـ”الحياة” أن الحريري بدا منزعجا من تسريب معلومات عن المشروع، منبها إلى سلبيات حصول عدم تجانس بين أعضاء مجلس الوزراء. ورأى الحريري أن الاعتقاد بأنه يمكن الحصول على واردات من المصارف أو أن خفض الإنفاق يكفي في قطاع الكهرباء فقط، خاطئ، لأن المطلوب العديد من الإصلاحات.

وإذ شدد الحريري على أن لا الرئيس عون ولا هو يريد خفض رواتب الموظفين والعسكريين، وإذا هناك من يعتقد أن بإمكانه أن يقوم ببطولات في هذا المجال فهو يخطئ. فجميعنا معني بالتوصل إلى حلول.

المصدر:
الحياة

خبر عاجل