بومبيو يؤكد ردّاً “سريعاً وحازماً” على أي هجوم إيراني

هدّد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الخميس، بـ”ردّ سريع وحازم” على “أيّ هجوم” قد تشنّه إيران أو أيّ من حلفائها على مصالح أميركية.

وقال بومبيو في بيان “نحن لا نسعى إلى الحرب” لكنّ “ضبط النفس الذي نتحلّى به حالياً لا ينبغي أن تفسّره إيران خطأً على أنّه افتقار للعزم”.

تأتي تصريحات وزير الخارجية الأميركي، في الوقت الذي أرسلت فيه الولايات المتحدة حاملة طائرات وقاذفات من طراز “بي 52” إلى المنطقة للتصدّي لمخاطر هجمات إيرانية “وشيكة”.

والخميس، قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إنه لا يستبعد مواجهة عسكرية مع إيران، داعيا النظام هناك إلى الجلوس للتفاوض على اتفاق نووي جديد.

وأوضح ترمب في تصريحات للصحفيين: “لا يمكن أن نستبعد وقوع مواجهة عسكرية مع إيران”.

وقال إن على “القادة الإيرانيين الاتصال بي والجلوس للتحدث لإبرام اتفاق جيد يساعدهم على الخروج من أزمتهم الاقتصادية”.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت، قبل أيام، إرسال حاملة طائرات وقاذفات “بي 52” إلى الخليج العربي، بسبب ما وصفته بأنه تهديد جديد من طهران.

وفي وقت سابق، قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة جوزيف دانفورد، إن قرار إرسال حاملة الطائرات الأميركية “أبراهام لينكولن” إلى الخليج العربي جاء “لردع التهديد الإيراني في المنطقة”.

كما ذكر المبعوث الأميركي بشأن إيران براين هوك، أن إرسال بلاده لحاملة طائرات ليس رسالة سياسية، بل “دفاع عن النفس بعد ورود تهديدات بأعمال عدائية”.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل