هازارد إلى ريال مدريد؟

أطلق مهاجم نادي تشلسي الإنجليزي إيدين هازارد، تصريحات جديدة تتعلق بمستقبله مع النادي، لا سيما بعد تنامي الحديث عن رغبته في الرحيل إلى ناد آخر.

وبدت تصريحات هازارد، التي جاءت عقب مباراة نادي تشلسي مع ليستر سيتي وانتهت بدون أهداف الأحد، كأنها تأكيد لتصريحات سابقة كانت تشير إلى احتمال رحيله عن النادي في الميركاتو الصيفي.

وترجح تقارير إخبارية عدة أن الوجهة المقبلة للاعب هازارد ستكون ريال مدريد، إلا أن عقده مع تشيلسي ينتهي في 2020، وفق ما ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، الاثنين.

وإذا ما أصر اللاعب على الانتقال إلى فريق آخر خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، فإنه سيكون أمام خيارين: إما أن يعرضه تشيلسي للبيع بالتراضي، أو أن يدفع الفريق الآخر الشرط الجزائي للانتقال.

وقال هازارد في أحدث تصريحاته في ختام البريميرليغ : “لقد اتخذت قراري (بشأن المستقبل)، لكن الأمر لا يتعلق بي فقط”.

وتساءل: “هل كنت أتمنى أن يتم ذلك في وقت مبكر من هذا الموسم؟”، وأجاب بنفسه: “نعم، أنا أريد ذلك، لكن هذا للأسف لم يحدث”.

وتابع هازارد كلامه قائلا: “ما زلت أنتظر، مثلما تنظر وسائل الإعلام والمعجبون أيضا”.

وجاء كلام هازارد بعد أسابيع من تصريحات أطلقها مدرب نادي تشلسي ماوريسيو ساري، أكد فيها أن اللاعب البلجيكي قد يكون في طريقه إلى ناد جديد.

وقال ساري في وقت سابق: “لقد لعب في نادي تشلسي لمدة 7 مواسم. في كل مباراة يبذل قصارى جهده”.

وأضاف مدرب نادي تشلسي أنه “حان الوقت الآن لاحترام قراره، لكنني آمل أن يبقى معنا”.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل