رومانسية ثنائي “الهيبة” و”خمسة ونص”… overdose!

8 حلقات مضت، ولا زالت أحداث مسلسلي “الهيبة – الحصاد” لبطليه تيم حسن وسيرين عبد النور، و”خمسة ونص” لبطليه نادين نسيب نجيم وقصي خولي، تسير ببطء.

30  حلقة تنتظر المشاهد في رمضان، تسير بوتيرة تصاعديّة، فيمرّ الأسبوع الأوّل من دون أحداث تُذكر، حيث لا يراهن صنّاع العملين على نجوميّة أبطالهما فقط، بل على جرعة الرومانسيّة الزّائدة.

“الهيبة الحصاد” سقطت هيبة جبل

خلع الهيبة ثوبه، بعد أن كان بجزأيه الأول والثاني يدور حول “تيم” البطل الذي كان أسير عادات وتقاليد، وحالة اجتماعية وتركيبة معقّدة في منطقة “الهيبة”. فالبرغم من أنّ تيم كان قد دافع كثيرًا عن الشق الرومانسي والإنساني في شخصيته، معترفًا بأنه رومانسي وإنساني يخفي مشاعره خوفًا على هيبته، سقطت الهيبة أمام سحر نور رحمة الإعلامية التي تلعب دورها سيرين عبد النور .

المسلسل انتقل من العنف في الهيبة، إلى قصة حب من النظرة الأولى في بيروت لم يعترف بها أيّ طرف لغاية الآن، ولكن يبدو واضحًا أنّ نور أُغرمت بـ جبل من النظرة الأولى ولم تخبره بعد، لكنّ نظراتها فضحتها.

يغامر جبل كثيرًا في المسلسل لينقذ نور، رغم أنّه متوارٍ عن العدالة، يفضّل المواجهة لأجلها، رغم أنّ ذلك قد يكلفه الكثير.

حتى في العنف جبل رومانسي، وهي النقطة التي تدور حولها أحداث المسلسل الثالث، الذي يكاد يخلو من التشويق المتسارع، ويدور في إطار قصّة حب يمهّد لها صنّاع العمل منذ سبع حلقات.

8 حلقات وما زال مسلسل “خمسة ونص” في مرحلة التوطئة والتمهيد لأحداث أكثر أهميّة.

العمل رومانسي على طريقة “ألف ليلة وليلة”، من دون أحداث تُذكر، فالإيقاع البطيء للمسلسل قد يصيب المشاهد بالملل، إلا أنّ عشاق الرومانسية كان لهم رأي آخر، بقصة الحب التي بدأت بين بيان نجم الدين الطبيبة التي تلعب دورها نادين نجيم، وبين غمار الغانم الذي يلعب دوره قصي الخولي.

في الحلقة السابعة، احتلت مشاهد بيان وغمار الرومانسية أكثر من نصف الحلقة، فحب غمار يشبه حب النجوم في الأفلام القديمة، حين يملأ الحبيب غرفة حبيبته بالورود، ويزين حديقتها بالأضواء، ويحضر لها عازفين يعزفون موسيقى رومانسية على طريقة روميو وجولييت.

الرومانسية تطغى على التشويق في المسلسلين، قد تُحسب للعملين وقد تُحسب ضدّهما، مسألة يحسمها ذوق الجمهور.

 

 

المصدر:
سيدتي

خبر عاجل