يغطس 11 مترا بحثا عن النفايات ‏


نفذ ضابط بحري أميركي متقاعد عملية استكشافية مثيرة، وذلك بالغوص في أعمق نقطة على سطح الأرض.‏

المستكشف الأميركي، فيكتور فيسكوفو، قام بالغوص لما يقارب الـ10.927 مترا في خندق ماريانا بالمحيط الهادي، بحسب ‏صحيفة “‏The Guardian‏” البريطانية.‏

ويعد خندق ماريانا أعمق نقطة على سطح الأرض، وكانت عملية الغوص هذه أعمق من التي سبقتها في العام 1960 في ذات ‏الخندق، وبمقدار 16 مترا.‏

وتأتي مغامرة الأميركي هذه للبحث عن مواد بلاستيكية في القاع، حيث قال الفريق المرافق له بأنه عثر على بعض منها ويقوم ‏بدراستها للتأكد من كونها بلاستيكية.‏

وبحسب تقرير للأمم المتحدة، فقد وصلت النفايات البلاستيكية إلى مستويات خطيرة، إذ قدر وجود 100 مليون طن منها في ‏محيطات العالم.‏
وتعد هذه المرة الثالثة التي يغوص بها البشر الى أعمق نقطة في المحيط والتي تعرف بـ “‏Challenger Deep‏”.‏

المصدر:
Sputnik

خبر عاجل