شدياق: البطريرك صفير قامة سيذكرها التاريخ

قدم وفد حزب “القوات اللبنانية” التعازي للبطريرك الراعي، وقالت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية مي شدياق، باسم الوفد: “مثل هذا اليوم، قلة الكلام أكثر تعبيرا من كثرة الكلام، لأننا جميعنا نتذكر كلمات غبطة البطريرك صفير الشهيرة “لقد قلنا ما قلناه”. وبالفعل قال ما قاله بالنسبة الى مجد لبنان بالنسبة الى قيامة لبنان التي عشناها سويا بالنسبة الى الصمود الى التضحية والى الصلابة”.

وتابعت شدياق “البطريرك صفير قامة، التاريخ سيذكرها وقل وجودها. ونحن وفد من كتلة “القوات اللبنانية” افراد وعناصر ونواب ووزراء، اقل ما يمكن ان نفعله، هو ان نقدم التحية. ولا أستطيع ان اقول ما هو الشعور عندما كنا نستمد القوة من غبطة البطريرك، واليوم رأيناه مسجى في الكنيسة الصغيرة وقد انتقل الى ملكوت الله عند الأحبة الذي صلى لهم وسبقوه الى الجنة”.

وأضافت ” لا شك ان البطريرك صفير هو قديس لبنان في السماء”.

وعن دلالة المشاركة الكثيفة لـ”القوات” اليوم، قالت شدياق: “هو بطريرك لبنان ونحن نكن كل المحبة للبطريرك مار بشارة بطرس الراعي، ولكن البطريرك صفير هو بطريرك الاستقلال الثاني واكبنا في مرحلة شديدة الصعوبة وكان بطريرك التسامح بالرغم من كل ما تعرض له في الاوقات العصيبة، بقي صامدا على موقفه. وهناك من قدم أمس واجب العزاء كان هو يفضل لو لم يراهم هنا. ولبنانيته هي التي كانت طاغية، هو يشكل رمز مسيحيي الشرق وصمودهم في هذه المنطقة من العالم بتواضعه، بمحبته للأرض لأنه كان يؤمن اننا من هذا التراب والى هذا التراب عائدون. كانت بساطته وتواضعه أكبر رمز بالنسبة للبنانيين جميعا وبالنسبة لمسيحيي الشرق”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل