طوبى للأنقياء فإنهم يعاينون وجه الله

 

 

بحزن كبير على الفراق، ولكن بإيمان أكبر بأن الأبرار إنما يدخلون الحياة الأبدية، تنعي منسّقية الولايات المتحدة في حزب “القوات اللبنانية”، غبطة أبينا البطريرك الكاردينال مار نصر الله ‏بطرس صفير، ‏الذي وإن غاب عن هذه الأرض، فهو لن يغيب عن قلوب وأذهان جميع المناضلين الوطنيين، في لبنان وجميع بلدان الإنتشار.

مع غبطة أبينا المقاوم، المنتقل اليوم إلى أحضان الآب السماوي، عشنا صولات وجولات في الدفاع عن إستقلال وطننا الحبيب، وناضلنا من أجل الزود عن كرامة الإنسان فيه.

أبينا الراحل، هو بطريرك الاستقلال الثاني، الذي آمن بلبنان الرسالة والسيادة، وهو أيضاً القدوة في الإيمان والصلابة والتواضع.

يغيب عنا اليوم، لكن ملائكة السماء تستقبله بفرح عظيم. لذا، تدعو منسقية الولايات المتحدة في  “القوات اللبنانية”، جميع المراكز والرفاق والأصدقاء في كافة الولايات والمدن، إلى إقامة الصلوات والقداديس في كنائسهم ورعاياهم، بالتزامن مع مراسم الدفن في لبنان، يوم الخميس الواقع فيه ١٦ أيار ٢٠١٩، تقديراً ومحبةً وإجلالاً للرجل الكبير.

و إذ نردد مع كل الرفاق في كل بقاع العالم أن “مثله لا يموتون”، نرفع صلواتنا للآب السماوي، على رجاء القيامة، لأنه “طوبى للأنقياء، فإنهم يعينون وجه الله”..

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل