الخلاف حول التدبير رقم 3 انتهى

علمت “الجمهورية” انّ التباين والخلاف حول التدبير رقم 3 انتهى الى إحالته الى المجلس الاعلى للدفاع، والذي سيُرفع اليه تقرير وتصوّر مشترك بين وزير الدفاع الياس بو صعب ووزيرة الداخلية ريا الحسن حول اقتراحات توزيع عديد قيادة الجيش وقادة الأجهزة الأمنية بين تدابير 1 و2 و3 لتناقش في جلسة خاصة يؤخذ فيها رأي وتوصيات وقرار يُرفع الى مجلس الوزراء لاحقاً، لإقراره وفق مرسوم بمعزل عن الموازنة.

وكان لافتاً انّ الاقتراح المقدّم من قيادة قوى الامن الداخلي وزّع العناصر بين ثلث على تدبير رقم 1، وثلثين على تدبير رقم 3 من بينهم حتى عناصر مخافر الدرك الإقليمي التي تعنى بمهام عادية، مع العلم انّ عديد القوى الأمنية يبلغ 27000. هذا التوزيع بَدا صادماً بالمقارنة مع الجيش اللبناني الذي رفع تقريره وزير الدفاع، على أساس توزيعه بين ثلث يحصلون على تدبير رقم 3 وثلثين على تدبير رقم 1 ما اعتبر طرحاً متقدماً.

وبحسب معلومات “الجمهورية” فإنّ الأرقام تخضع لتعديلات بشكل متواصل بالتوازي مع تغيير أرقام موازنات الوزراء التي تأخذ بالاعتبار الزيادات في أماكن والتخفيض في أماكن اخرى.

المصدر:
الجمهورية

خبر عاجل