محاولة حزب الله لعرقلة مساعي باسيل السياسية  

اشارت أوساط سياسية الى ان السياسة التي ينتهجها وزير الخارجية جبران باسيل باتت مدعاة قلق بالنسبة لحزب الله الذي لم يعد ينظر للتيار الوطني الحر كحليف بقدر ما هو منافس يحاول ابتلاع الجميع، وأنه حان الوقت للجمه.

وتشير هذه الأوساط في حديث لصحيفة “العرب اللندنية” إلى أن هذا ما يفسر تصاعد الانتقادات من القوى المحسوبة على حزب الله ضد باسيل، وتركيز وسائل إعلام مقربة من الحزب على تحركات الأخير.

ويرى مراقبون أن انزعاج حزب الله من طموحات باسيل ليست وليدة تحركات الأخير في الأشهر الماضية، وهذا ما دفع الحزب إلى مباركة ضمنية لخطوات حليفه تيار المردة في التقارب مع حزبي الكتائب والقوات اللبنانية منافسي حزب الله، بيد أن الأخير ينظر للتقارب بين الطرفين والمردة، فرصة لتشكيل جبهة مسيحية قادرة على التصدي لطموحات باسيل.

ويقول مراقبون إن الحزب لن يسعى لإنهاء التحالف مع التيار الوطني الحر، فهو بحاجة ماسة إليه في هذه الظرفية الدقيقة التي يمر بها نتيجة الضغوط الأميركية عليه وعلى حليفته إيران، لكن الحزب سيحاول قدر الإمكان لجم التيار ومحاولة عرقلة مساعيه لوضع يده على أجهزة الدولة.

المصدر:
العرب اللندنية

خبر عاجل