لليوم الثاني… موظفو الدوائر الرسمية يضربون

التزمت الدوائر الرسمية والإدارات العامة في محافظة عكار لليوم الثاني، الإضراب الذي دعت إليه الهيئة الإدارية لرابطة موظفي الإدارة العامة، رفضا للمس بحقوق الموظفين ورواتبهم.

وحضر الموظفون الى مراكز أعمالهم في سرايا حلبا وفي كافة الإدارات العامة الرسمية في كافة المناطق العكارية ولكنهم امتنعوا عن إنجاز المعاملات، أما طبابة قضاء عكار فاقتصر العمل فيها على تسيير أمور المواطنين بطلبات الاستشفاء التي تخص الدخول الى المستشفيات، والمحكمة المدنية، في حين، العمل عند رئيس القلم في المحكمة كان عادياً، والإضراب اقتصر على اعتكاف القضاة عن العمل.

وشارك موظفو سراي النبطية الحكومي بالاضراب في كافة المؤسسات الرسمية الموجودة في السراي او خارجها بعد ان حضروا الى مكاتبهم واعتكفوا عن مزاولة اي عمل خصوصا موظفي قسم النفوس الذين امتنعوا عن انجاز اي وثيقة قيد او اي معاملة اخرى، وذلك “دفاعا عن حقوقهم المكتسبة التي حققوها في سلسلة الرتب والرواتب”.

والتزمت جميع الدوائر الرسمية في الهرمل الاضراب العام، وتوقف العمل في جميع هذه الادارات ما عدا نفوس الهرمل. وأعلن موظفو اوجيرو ومصلحة مياه بعلبك الهرمل التزامهم الاضراب.

من جهتها، التزمت الادارات العامة والمؤسسات الرسمية في قضاء المتن الشمالي وجميع الدوائر الإدارية في سراي زغرتا ‏الاضراب، رفضا للمس بحقوق الموظفين ومكتسباتهم.

بدورها، التزمت المدارس الرسمية والخاصة في الضنية وأغلب الدوائر الحكومية الإضراب العام. وحضر الموظفون في الإدارات الرسمية إلى مكاتبهم، لكن من دون أن ينجزوا أي معاملة.

وتستمر الادارات العامة في سراي اميون بالاضراب، وحضر الموظفون الى مراكز عملهم وامتنعوا عن اجراء اي معاملات للمواطنين، كما التزم القضاة والموظفون والمساعدون القضائيون بالاضراب الا بحالات الاهتمام بملفات الموقوفين.

 

 

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل