حسن خليل: سجلنا موقفاً وطنياً موحداً

لفت وزير المال علي حسن خليل الى ان هناك الكثير من الكلام حول الاقتطاع من الرواتب وتجاوز العمال والعسكريين، مشدداً على أن الأيام أثبتت ان هذا كله تشويش على العمل بالموازنة.

واشار خلال افطار المكتب العمالي المركزي برعاية الرئيس نبيه بري الى اننا نريد ان نصل الى اقرار هذة الموازنة، وللاسف استغرقنا وقتاً طويلاً لكن الاولوية هي ان ننجز الموازنة لان كل يوم له كلفة على ثقة الاسواق.

ولفت الى أنه كان يأمل أن يطل معلناً إقرار موازنة طموحة “نستكملها باجراءات حكومية، لان التحدي الاكبر هو في الاستمرار في التخلص والتخفيض من العجز”، مذكراً بأن اكثر من 2٪ من العجز هو من عجز الكهرباء، وبعد الجهد الكبير يصل العجز اليوم الى 7.5 في عام 2019.

واكد وزير المال انه رغم كل هذا الجو، ما زلنا مؤمنين بالخروج من الازمة، وتابع، “سجلوا ما تريدون لكن المهم ان نسجل انتصاراً للبنان يحول موقع الضعف الى مواقع قوة”.

 

واشار الى أن له الشرف في ان يكون على هذا المنبر، منبر العمال شرفاء هذا الوطن، الذين ناضلوا كثيرا وحققوا الكثير لكنهم يزدادون اصراراً على العمل ويشعرون دوماً بقلق على المستقبل والمصير.

واضاف، “قد يستغرب البعض ان يتحدث وزير في الحكومة هذا الكلام، لكن في كل المواقع نبقى في موقع الدفاع عن العمال والمحرومين والمعذبين، نلتقي اليوم لنقول نعمل بجد من اجل الوصول الى مشاريع حلول على المستوى الاجتماعي والاقتصادي، واولى الخطوات على هذا الصعيد هي بناء الثقة بين الدولة والعمال والدولة والمواطن”.

ولفت الى انه من الضروري الإلتزام بدور الاتحاد العمالي العام، والاولوية تكون بالحفاظ على هذا المنبر النقابي وابعاده عن المصالح الخاصة”.

وذكر اننا على مسافة ايام معدودة من ذكرى الانتصار على العدو الاسرائيلي، وعلينا ان نعيد تظهير الموقف الموحد للحفاظ على هذا الاستقلال، وقد سجلنا موقفاً وطنياً موحداً بادر اليه الرئيس بري وفخامة الرئيس تجاه الحدود البحرية.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل