قتلى وجرحى بالمئات بعد انتخابات جاكرتا

وقع ستة قتلى واصيب 200 آخرون في اضطرابات بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، اليوم الأربعاء، بعد أن أكدت اللجنة الانتخابية أن الرئيس جوكو ويدودو فاز بالانتخابات التي أجريت الشهر الماضي.

وأوضح حاكم جاكرتا أنيس باسويدان لتلفزيون “تي.في.وان.” أنه “حتى الساعة التاسعة من صباح اليوم الأربعاء، كان هناك 200 مصاب نقلوا إلى 5 مستشفيات”.

وقال “باسويدان” إن ستة لقوا مصرعهم والمستشفيات تجري تشريحا للجثث لتحديد سبب الوفاة، وأصيب 200 آخرون في اضطرابات بالعاصمة، بعد أن أكدت اللجنة الانتخابية أن الرئيس جوكو ويدودو فاز بالانتخابات التي أجريت الشهر الماضي.

وأضاف أن “عدد القتلى ستة”، موضحا أن المستشفيات تجري تشريحا للجثث لتحديد سبب الوفاة.

واستخدمت الشرطة الإندونيسية الغاز المسيل للدموع، أمس الثلاثاء، لتفريق محتجين في وسط جاكرتا، بعد تجمع حاشد، عقب النتائج الرسمية.

وأكدت المفوضية العامة للانتخابات صحة الإحصاءات غير الرسمية التي أجرتها مؤسسات خاصة لاستطلاعات الرأي، وأفادت بحصول “ويدودو” على 55.5 في المئة في انتخابات الرئاسة التي جرت في 17 نيسان، مقارنة مع 44.5 في المئة حصل عليها منافسه برابو سوبيانتو.

وحظي “ويدودو” بتأييد أكثر من 85 مليون ناخب، من إجمالي 154 مليونا أدلوا بأصواتهم في الانتخابات، واعتقد “برابو” أنه حدث غش “واسع النطاق”، واحتشد نحو ألف من أنصاره في احتجاج سلمي في جاكرتا.

وانتهى التجمع بشكل سلمي، لكن الشرطة الإندونيسية أطلقت فيما بعد الغاز المسيل للدموع، بعد أن القى بعض المحتجين ألعابا نارية ومقذوفات على رجال شرطة مكافحة الشغب، في شارع رئيسي بالعاصمة، حسبما أظهرت لقطات تلفزيونية.

وأكد مدير الشؤون القانونية في حملة “برابو” الانتخابية، أنه سيطعن في النتيجة أمام المحكمة الدستورية.

ونفت وكالة معنية بمراقبة الانتخابات، الاثنين، حدوث غش “ممنهج”، وقالت إنه لا دليل على ذلك، وإن مراقبين مستقلين قالوا إن الانتخابات كانت حرة ونزيهة.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل