الموقف اللبناني محسوم عربياً

أبدت أوساط سياسية لبنانية ثقتها “بقدرة القمتين العربية والخليجية وكذلك القمة الإسلامية التي ستعقد في مكة المكرمة، على توجيه إنذار حازم إلى إيران بضرورة وقف ممارساتها العدوانية ضد جيرانها الخليجيين، وإلا فإن الأمور قد تذهب باتجاه منحى آخر، بعد التهديدات التي وجهتها الإدارة الأميركية للقيادة الإيرانية، من أنها ستواجه بكل عنف في حال تجاوزت الخطوط الحمر، واستمرت في تصرفاتها الاستفزازية التي ستكلفها غالياً”.

وأشارت الأوساط لـ”السياسة”، إلى أن “الموقف اللبناني محسوم لناحية دعم الموقف العربي والخليجي، في الدفاع عن مصالح الأمن القومي العربي، وكذلك الأمر مصالح دول مجلس التعاون الخليجي التي تقف إلى جانب لبنان بشكل دائم، ما يفرض على الحكومة اللبنانية أن تبادل الأشقاء الخليجيين بالمثل، وتعلن وقوفها التام إلى جانب المملكة العربية السعودية وكل الدول الخليجية، في مواجهة التهديدات الإيرانية المرفوضة بكافة المقاييس”.

المصدر:
السياسة الكويتية

خبر عاجل